شعر وطني عَن سوريا قصير

صور شعر وطني عن سوريا قصير

اجمل ما قيل عَن الوطن

الوطن هُو المكان الاول الَّتِي تري عيناك سهوله وجباله وربيعه واشجاره واول ما تنفست رئتيك مِن نسيم هوائه واول مكان لعبت فيه وتخبات بَين احجاره فلا بد ان يشدك الحنين الي وطنك فَهو مليء بالذكريات الجميلة تسابق الشعراءَ فِي ابداءَ حبهم وحنينهم الي وطنهم فتغني العديد مِنهم فِي حب الوطن الَّذِي سنعرض لكُم مجموعة مِن اشعارهم

ابن الرومي يقول فِي حبه لوطنه

ولي وطن اليت الا ابيعه
والا اري غَيري لَه الدهر مالكا
عهدت بِه شرخ الشباب ونعمة
كنعمة قوم اصبحوا فِي ظلالكا
وحبب اوطان الرجال اليهم
مارب قضاها الشباب هنالكا
اذا ذِكروا اوطانهم ذِكرتهم
عهود الصبا فيها فحنوا لذالكا

قصيدة عَن الوطن العربي

ياموطني حبي و كُل مودتي اهديك مِن قلبي و مِن وجداني

في مغرب بات الفؤاد معلقا و القلب انشد فِي هوي عمان

ودموع حبي للعراق فقد بدت شعرا و شوقي للخليج دعاني

ما مر يوم قَد نسيت حبيبتي مصر العروبة أو نسيت يماني

اوغاب عَن شعري هوي ليبيتي أو غاب عَن شعري هوي السودان

اوجف دمع الحب يوما عَن هوي لبنان حبي
فالهوي لبناني

و جزائر الاحباب أي جزائر هِي عالمي
هِي منزلي و مكاني

واقول:اني قَد جننت مِن الهوي فِي حبها
قمري و نجم زماني

جزر القمر:لي فِي هواك قصيدة رنمتها فبدت دموع حناني

من لِي ليمسح عَن خدودي دمعتي اذما بكيت الحب للاوطان؟

الاك يا عمري موريتانيتي فيك الهوي شنقيط
و الخلان

صومال جيبوتي هُناك واسمرة: اذما ذِكرتكم يرق كياني

و يبوح دمعي ما كتمت مِن الهوي ويثور مِن عمقي لظي بركاني

و بطيبة حب الم بخافقي و الشوق للمختار كَم ابكاني

هي مِن احب و هَل احب سوي الَّتِي تحوي رسول الله للانسان

و احب امي فالقصيدة دونها صِف مِن الكلمات و الاوزان

اماه لا تبكي و لا تتالمي فبكائك قدساه
قَد ادماني

رفح و يافا و الجليل و غزة والقدس تبكي لوعة الحرمان

واغزتاه ايا حبيبة عاشق قَد ذِاب فِي بحر الهوي وجداني

تتوقعي مني بان انسي الهوي بَعد المحبة ام يموت كياني

عمري الَّذِي قَد عشته متقطعا بالفقر و الاهات و الكتمان

اغمضت عيني عَن جهاد عدوة تغتال امي يالكبر هواني

و قنابل الاعداءَ تلقي نارها لتزيد مِن ذِلي و مِن نيراني

اني اري موتي بصرخة طفلة واري الدموع كَأنها اكفاني

و اري الشهادة فِي قتال عدوتي لافيق مِن حلمي الي خذلاني

ارض البراق تصيح مِن نيرانهم و عروبتي و مساجدي و اذاني

و المسجد الاقصي يودع راحلا وقطاع غزة فِي اسي النسيان

والدمع يحملني لارض حبيبتي متسلحا بالحب و القران

اشتاق يوما ان اموت بحضنها قمرا اضيء بميتتي اكواني

يارب ان الحب ادمي عاشقا يارب ان الدمع قداعماني

اشهرت دمعي للانام و لَم ازل متفاخرا بالسر و الاعلان

فالدمع للثوار خير بِداية و ختامها بشهادة الايمان

احببتها
نزف الفؤاد محبة والبعد كَان معذبي و الجاني

بعد اليم عَن حمآة حبيبتي والشوق للشهباءَ قَد اضناني

اني احبها و الدموع شهيدة شعري اتي فتناثرت الحاني

لاطير فِي حب الشام مسافرا واري الجبال الشم مِن هذياني

انا عاجز عَن ان اعيش بغربتي اماه: مِن لِي دونك يرعاني

لو مت يا امي ببعدي عاشقا بالشام ارجو مدفني واماني

قصيدة أنا العاشق

لاوطاني – للشاعر عبدالناصر النادي

انا العاشق
.
بسيط مِثل قريتنا
وتسكنني منازلها
وتبهرني بساطتها
وتغريني مصاطبها)
وتعجبني مزراعها
وتعشقنى

واعشقها
كتاباتي كقريتنا

وطني احبك لابديل

اتريد مِن قولي دليل

سيضل حبك فِي دمي
لا لَن احيد ولن اميل

سيضل ذِكرك فِي فمي

ووصيتي فِي كُل جيل

حب الوطن ليس ادعاء

حب الوطن عمل ثقيل

ودليل حبي يا بلادي

سيشهد بِه الزمن الطويل

فا نا اجاهد صِابرا

لاحقق الهدف النبيل

عمري ساعمل مخلصا

يعطي ولن اصبح بخيل

وطني ياماوي الطفوله

علمتني الخلق الاصيل

قسما بمن فطر السماء

الا افر ط فِي الجميل

فانا السلاح المنفجر

في وجه حاقد أو عميل

وانا اللهيب المشتعل

لكُل ساقط أو دخيل

ساكون سيفا قاطعا

فانا شجاع لاذليل

عهد عليا يا وطن

نذر عليا ياجليل

ساكون ناصح مؤتمن

  • شعر عن سوريا
  • شعر عن الوطن سوريا
  • كلمات عن الوطن سوريا
  • شعر وطني
  • صور عن الوطن سوريا

35٬823 مشاهدة

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى