يوم الإثنين 4:29 صباحًا 22 يوليو 2019






قصص حب وغرام , من اجمل قصص الواقع

من علم الغام الواقع و لبس من علم الخبال من رويات

من تالقف احدهم معاكم قصة رائعة عن الحب الحقيقى

اتمني انها تنال على اعجابكم

قصص حب و غرام, من اجمل قصص الواقع

صور قصص حب وغرام , من اجمل قصص الواقع

كان شابا عاديا ليس به ما يميزة عن غيره،

 

ظل يراقبها عن بعد في الذهاب و العودة ،

 

 

حاول السير خلفها عدة مرات

ولكن خجلة كان يقف حائلا دون ان يحادثها،

 

سال عنها و عن اهلها فوجد الكل يثنى على اخلاقها،

 

فتقدم الى

خطبتها من و الديها،

 

و بالفعل تحقق حلمة و وافقت.

وبعد الخطوبة بايام استاذن و الدها في الخروج معها الى احد المطاعم،

 

فسمح له و الدها بذلك،

 

خرجا في مكان

منعزل بديكور هاديء،

 

و لاول مرة يجلسان سويا على انفراد،

 

و هو الامر الذى جعلة مضطربا للغاية و لا يستطيع تجميع

الكلمات التي تدور في راسة من شدة التوتر.

شعرت الفتاة بذلك و لكنها لم ترغب في ان تحرجة بسؤالها عن سبب توترة خشية ان يخجل منها،

 

فصارت تبتسم

برقة و لطف كلما و قعت عيناهما على بعض .

 

لم ينتظر كثيرا ثم نادي للجرسون طالبا فنجان من القهوة مع القليل من الملح.

نظرت الية باستغراب و هي تبتسم دون ان تتكلم،

 

احمر و جهة من الخجل،

 

و خلال لحظات احضر الجرسون القهوة

ومعها القليل من الملح،

 

فوضع الشاب الملح على قهوتة و بدا في شربها.
قادها فضولها لسؤالة فقالت: لم اسمع بملح مع القهوة ،

 

 

كيف تستطيع شربها؟

 

رد عليها قائلا: لقد عشت طفولتى في منطقة قريبة من البحر،

 

كنت مولعا بالبحر

ومستشعرا بملوحتة في كل

شيء تماما مثل القهوة المالحة ،

 

 

و تعتبر القهوة المالحة بالنسبة الى هي دفتر ذكريات طفولتي

فى بلدتي،

 

فى كل

مرة اشربها اشتاق اكثر لوالدى اللذان تحملا من اجلى الكثير من الصعوبات حتى توفاهما الله،

رحمهما الله و اسكنهما فسيح جناته

تلالات الدموع في عينية عندما تذكر طفولته،

 

و تاثرت هي الاخرى بحديثة النابع من قلبه

ووفاءة لوالديه،

 

فترقرقت

الدموع في عينيها و لكن من شدة الفرح،

 

لقد استجاب الله لدعائها و رزقها بزوج حنون و وفي،

مدت الله من قلبها

على هديتة لها بهذا الشاب رقيق القلب،

 

لطالما دعت الله في صلاتها اثناء سجودها ان لايجعل

حياتها هما و نكدا مع رجل لا يخشي الله.

لقد كان نصيبها مع رجل ذكي،

 

طيب القلب،

 

حنون،

 

يراعى الله،

 

كانت تشتاق لرؤيتة كلما ابتعد عنها او انشغل عنها في عمله.

تزوجا و عاشا اجمل ايام حياتهما معا في سعادة ،

 

 

و ظلت قصة القهوة المالحة تربط بينهم،

 

فكانت كلما طلب منها

فنجان قهوة و ضعت فيه ملح ظنا منها انه يحبها ما لحه.

371 views

قصص حب وغرام , من اجمل قصص الواقع