ماهِي البشرة الحساسه

 

صور ماهي البشرة الحساسه

اذا كَان جلدك يصاب غالبا بتورمات مفاجئة أو طفح جلدي غامض أو بقع جافة فانك علي الارجح تعانين مِن بشرة حساسة
من العبارات الدارجة فِي منتجات العناية بالبشرة مصطلح “البشرة الحساسة” وقد اصبح البحث عنه هدفا لمن تعاني مِن الحالات الجلدية الطفيفة كالاحمرار الخفيف الي الاعراض الحادة كالوخز والحرقان والتورم والجفاف الشديد والبثور).

يستخدم الكثير مِن الناس مصطلح البشرة الحساسة دون الالمام بمعناه الكامل
لمجرد الاصابة بطفح جلدي أو بثور عقب استخدام منتج ما.

هُناك علاقة مربكة بَين البشرة الحساسة والامراض الجلدية حيثُ يصعب تمييز الفرق بينهما
لان امراضا كالاكزيما أو الصدفية أو الوردية أو التهاب الجلد التماسي التهاب الجلد نتيجة التعرض المباشر للمادة المهيجه عادة ما تترك البشرة عرضة للتهيج والطفح وهَذه هِي السمة المييزة للبشرة الحساسة
فكيف يُمكن التفريق بينهما وماهِي الطريقَة لتهدئة حساسية الجلد.

كَيف تتفاعل البشرة الحساسة؟

تستثار البشرة الحساسة بِكُل مايحيط بها الي حد بعيد
وتنعكْس استجابتها فِي مظهرها فتبدو جافة ومحمَرة مَع الشعور بالحكة
وتتهيج البشرة الحساسة بسهولة مما يساعد فِي تمييزها عَن انواع البشرة الاخري مِثل البشرة الجافة أو البشرة المعرضة لحب الشباب.

فالبشرة الجافة عموما ليست مصحوبة بالحكة
كَما أنها تتحسن مَع استخدام منتجات ترطيب البشرة
وعلي النقيض مِن ذِلِك تصاب البشرة الحساسة بالحكة عِند تهيجها
بالاضافة الي ان اعراضها تحدث فجآة ولاتزول تماما باستخدام كريمات الترطيب
اما البشرة المعرضة لحب الشباب فقد تعاني مِن تورمات جلدية الا أنها لا تتهيج كالتورمات الَّتِي تحدث فِي البشرة الحساسة.

مالذي يجعل البشرة حساسة وقابلة للتهيج؟

عندما يصبح الجلد جافا بفعل العوامل المحيطه مِثل العمر والتغيرات الموسمية والتلوث البيئي فانه يفقد رطوبته الطبيعية مما يجعله حساسا وسَهل التاثر بالمهيجات مِن حوله فيفقد نعومته ويصبح متقشرا ومتورما.

من المُمكن ان تصاب البشرة بالجفاف دون ان تَكون حساسة
ومع ذِلِك لا يطيق معظم الناس البشرة الجافة بِكُل الاحوال.

ان نمط العناية بالبشرة الَّذِي يتبعه كُل شخصِ يُمكن ان يزيد مِن حساسية الجلد
بما فِي ذِلِك نوع الماءَ المستخدم فِي الاستحمام ومصدره
حيثُ تَحْتوي مياه الصنبور علي معادن ثقيله مِثل الرصاصِ والزنك والمغنيسيوم والنحاس والحديد والَّتِي يُمكن ان تهيج الجلد
كَما ان الكالسيوم المعدني هُو أحد المكونات الخشنة فِي الماء
ومع ذِلِك تَحْتل مستحضرات التجميل المرتبة الاولي فِي اسباب جفاف البشرة
واليك بَعض الحقائق المؤلمة حَول منتجات التجميل: للاسف لا يُمكن الاعتماد ببساطة علي المنتجات المدون عَليها عبارة “للبشرة الحساسة”
وذلِك لاختلاف اسباب الحساسية ومدي شدتها
فقد لا ينجح المنتج فِي تخفيف الاحمرار مِثلا
وللوقاية مِن اضرار المنتج سيتعين عليك قراءة المكونات الداخله فِي صِنعه قَبل شرائه
وفيما يلي أهم المعلومات الَّتِي ينبغي البحث عنها فِي عبوة المنتج:

العطور الداخلة فِي مستحضرات العناية بالبشرة هِي العامل المهيج الاول للبشرة الحساسة
ولذلِك اختاري المنتجات الخالية مِن العطور fragrance-free
ويشير مصطلح unscented الي ان المنتج يخلو تحديدا مِن الروائح العطرية ولكن ذِلِك لا ينفي وجود العطور فيها
حيثُ تعمد الشركات المصنعة الي اضافة روائح محايدة لاخفاءَ العطور الكيميائية
ومن المستحضرات الاخري المهيجة للبشرة منتجات صِنفرة الجلد الَّتِي تَحْتوي علي حبيبات خشنة مِثل ملح البحر أو الَّتِي يدخل فِي اساسها الكحول.ولامانع مِن استخدام التونر أو منتجات العناية بحب الشباب المحتوية علي عناصر مجففه مِثل البنزويل بيروكسايد والكحول.

بالنسبة لمقشرات البشرة ينصح باختيار الانواع ذَِات الحبيبات الدقيقة ويشار اليها بمصطلح micro-beads أو micro-spheres)
استخدمي المنتج علي الجلد بلطف وخفة وتجنبي الكشط أو الفرك بعنف.

تحمل بَعض المكونات الطبيعية اضرار تشبه تلك الناجمة عَن المكونات الكيميائية
فبينما تُوجد بَعض المكونات النباتية الجيدة للبشرة تُوجد انواع اخري يُمكن ان تثير الجلد.

ثلاث مكونات عضوية واصطناعية تدخل علي نطاق واسع فِي منتجات التجميل مِن شأنها ان تؤدي الي تفاقم حساسية الجلد:

•كواتيرنيوم 15 Quaternium 15): مادة حافظة تُوجد فِي لوشن الترطيب والشامبو ومساحيق التجميل ومنتجات العناية ببشرة الاطفال
وقد ارتبطت بارتفاع معدلات التهاب الجلد التماسي التحسسي حساسية الجلد الَّتِي تظهر علي هيئة طفح جلدي نتيجة التلامس المباشر مَع هَذه المادة)

•اللانولين Lanolin: مادة شمعية طبيعية مشتقة مِن الصوف
تدخل مادة اللانولين فِي كُل الصناعات لتشمل مستحضرا ت التجميل
ومواد النظافة الشخصية
وواقيات الشمس ومزيلات الشعر
وبخاخات تثبيت الشعر وكريم حفاضات الاطفال
وتشمل اعراض الحساسية الناجمة عَن اللانولين احمرار
وتورم
وحكة
وبثور مملوءة بسائل.

•البروبيلين غليكول Propylene glycol: وتعتبر هَذه المادة مِن مهيجات الجلد الاساسية وتدخل فِي المرطبات
والشامبو
ومنظفات الوجه
وغسول الجسم
ومزيل العرق
وصبغات الشعر والكريمات المضادة للشيخوخة
وعلي عبوة المنتج يتِم سردها بَين المكونات باحد الاسماءَ التالية: 1,2-Dihydroxypropane
او 2-Hydroxypropyl أو Methyl ethyl glycol أو 1,2-Propanediol
او Propane-1,2-diol
او 1,2-Dihydroxypropane
او 1,2-Propylene glycol
او Alpha-propylene glycol
او Dowfrost
او Methyl ethylene glycol.

كَيفية الحفاظ علي الجلد تَحْت السيطرة

لتحديد المادة المهيجة للجلد ينصح اطباءَ الجلدية بالتوقف عَن كُل ما مِن شانه ان يثير الحساسية لمدة اسبوعين الي 4 اسابيع
ومن ذِلِك منتجات الصابون والشامبو والبلسم والكريمات واللوشن والعطور وحتي صِابون غسيل الملابس المزود برائحة عطرية.

وللاستخدام اليومي يُمكن اختيار المنظفات الخالية مِن العطور ومنتجات غسول الوجه
والمطهرات اللطيفة الخالية مِن الصابون وانواع الكريمات الخالية مِن المنتجات المذكورة اعلاه.

وبعد استعادة البشرة حالتها المثالية يُمكن العودة الي استخدام المنتجات الَّتِي تم التوقف عنها سابقا علي ان لا يتِم ذِلِك دفعة واحدة
ولكن شيئا فشيئا مَع مراقبة حدوث اية اعراض مزعجة كالاحمرار
او الحكة.

اذا كَانت البثور تظهر بشَكل طفيف ونادر فيمكن استخدام أحد الكريمات الَّتِي تَحْتوي علي نسبة 1 مِن الهيدروكورتيزون والمتوفرة فِي الصيدليات
قومي بوضع كمية بسيطة لبضعة ايام مَع تجنب استخدامها لفترة طويلة لان ذِلِك يسَبب ترقق الجلد وهو ما يعرف بضمور الجلد
وكلما اصبح الجلد رقيقا يصبح أكثر حساسية واشد عرضة للجروح والالتهابات.

كَما ان الافراط فِي استخدام كريمات الهيدروكورتزون يؤدي الي مضاعفات اخري مِثل علامات التشققات الجلدية والاوردة العنكبوتية.

اذا لَم تنجح الكريمات فِي تخفيف اعراض الحساسية مِن حكة واحمرار فالافضل استشارة طبيب الجلدية حَول ماهية الحساسية واذا ما كَانت عرضا لاحد الامراض الجلدية مِثل الاكزيما أو الوردية
او أنها ناجمة عَن الاتصال المباشر باحد العوامل المهيجة للجلد
ويقُوم الطبيب عادة باجراءَ اختبار الحساسية للتعرف علي العامل المسَبب لها
ويتِم اثناءَ الاختبار وَضع كمية صِغيرة مِن كُل مادة مهيجة علي رقعة ومن ثُم تثبت الرقعات علي الجلد ليلامس المادة مباشرة عادة فِي اعلي الظهر وتترك لمدة يومين ولا يُمكن ازالتها أو غسلها.

يقُوم الطبيب لاحقا بفحصِ الجلد بَعد ساعة مِن ازالة رقع الاختبار وأيضا اعادة فحصها بَعد مرور 48 ساعة
ومن الضروري اجراءَ الفحصِ عدة مرات لتحديد ما إذا كَانت الحساسية ناجمة عَن التعرض لمادة مهيجة وهَذه يُمكن ان تَكون واضحة فِي وقْت مبكر مباشرة بَعد ازالة رقع الاختبار أو أنها حساسية جلدية مما قَد يستغرق فترة تصل الي خمسة ايام لحدوثها.

تظهر استجابة الجلد للمادة المهيجة بشَكل طفح وبثوروحروق
تؤدي ردة الفعل القوية تجاه الحساسية الي حدوث نتوء صِغير يرتفع عَن الجلد ويبلغ قطره أقل مِن 1 سنتيمتر ويتحَول لاحقا الي فقاعة
وفي ردات الفعل الشديدة قَد تظهر عدة فقاعات وتقرحات
ومن المهم معرفة نوع الحساسية: لان الحساسية الناتجة عَن المهيجات يُمكن ان تزداد سوءا مَع كُل تعرض
ويمكن ان تَكون خطيرة ومهددة للحيآة إذا لَم يتِم التعامل معها بالشَكل السليم
كَما هُو الحال فيما يعرف بصدمة الحساسية المفرطة anaphylaxis وهي عبارة عَن حساسية عامة وشديدة تحدث خِلال دقائق مِن التعرض لمادة مسببة للتهيج
وتتمثل اعراض الحساسية فِي الشعور بالدوخة وفقدان الوعي
وطفح جلدي عام مصحوب بالحكة والهرش
وتورم الشفايف أو اللسان أو الجفون
وصعوبة التنفس.


5٬472 مشاهدة

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى