موضوع تعبير عَن الانترنت

صور موضوع تعبير عن الانترنت

موضوع تعبير عَن الانترنت

الانترنت لغة العصر
ولا يُمكن فصله عَن أهم اللغات العالمية الورافة.
للتصفح.
وللاطلال علي الدنيا مِن عدة نوافذِ دون خوف.
او وجل.
او رقيب أو حسيب مِن البشر.
فمنهم مِن يدلي بدلوه.
ويرسل عصارة افكاره شعرا أو نثرا.
او ادبا وعلما لينفع بِه الاخرين.
ومنهم مِن يجرد قلمه لالتقاط كُل حرف جديد يلوح فِي الافق أو تجود بِه المسامات الناعمة للشبكة العنكبوتية
الكُل ينهل مِن هَذا المعين العلمي المترامي الاطراف.
ولكن يظل سؤال قوي عريض يفرض نفْسه بالحاح.
هو هَل استفاد العرب مِن هَذه التقنية الهائلة بما يفيد تقدم الامة ورفعتها ام اقتصر الامر علي التسلية
والامتاع والمؤانسة والهاءَ النفس عما هُو مفيد ونافع؟!
التحقيق التالي يكشف لنا كَيفية تعاطي المتصفح العربي مَع هَذه الشبكة الزاخرة بالمعلومات والبحوث والعلوم.
ثقافة ووعي
الدكتور سعيد عبدالرحمن الحارثي رئيس قسم الطفيليات الطبية بِكُلية الطب جامعة ام القري يقول ان الانترنت يحمل لنا الكثير مِن الفوائد والخدمات
وتنعدَم الجوانب السلبية مَع وعي المستخدم
ففي المجال الطبي مِثلا لَها اسهام فِي تبادل المعلومات والخبرات والبحوث
ويمكن الاطلاع علي كُل ما هُو جديد فِي العالم للاسهام فِي تقدم الطب.
وتحتَوي الشبكة علي العديد مِن المواقع الزاخرة بالعلوم والبحوث
والدوريات العلمية
واضاف د
الحارث بانه مِن الافضل ان تبادر الجامعات بالاشتراك فِي هَذه المحركات.
ليتسني للباحث الحصول علي المادة بشَكل اسهل.
كَما ان الشبكة توفر للطالب الجامعي مردودا علميا كبيرا
اما ما يثار حَول عدَم الفاذدة مِن الانترنت فهَذا يجانب الحقيقة لان التقدم العلمي المذهل يحتاج الي ثقافة ووعي ولا شك ان مِن يبحث عَن التسلية وحسب.
يفتقد ذِلك.
فرصِ لا محدودة
اما رانية سليمان سلامة مؤسسة شبكة عربيات ورئيسة تحرير مجلة «عربيات الالكترونية» فتقول: ان الشبكة الدولية للمعلومات فَتحت مجالات واسعة للعلم والعلم والتثقيف والترفيه.
تضيف: كوني فتآة سعودية اعمل فِي هَذا المجال المس مِن خِلال تجربتي الفرصِ اللامحدودة الَّتِي وفرتها الانترنت خاصة فِي مجال عمل المراة.
بما فيها ربة المنزل الَّتِي تنمي ثقافتها مِن خِلال هَذه الشبكة ومعلوماتها المتدفقة.
ونحن نحتاج الي درجة مِن الوعي والفهم كي نجني الفائدة القصوي مِن ايجابيات الانترن
ولابراز الوجه المشرف لهَذه الثورة المعلوماتية الهائلة.
تطور ملحوظ
وتواصل رانية سلامة قائلة: ونلحظ تطورا كبيرا ووعيا واضحا فِي تعاطي المستخدم العربي للانترنت عما كَان عَليه فِي السنوات الماضية.
وعلي مستوي «عربيات» تشير الاحصائيات الي ان الزوار فِي العام الاول تركز اهتمامهم علي الاقسام الترفيهية.
بينما نجدهم اليَوم يتحولون بشَكل كبير الي الاقسام الجادة فِي خطوة ايجابية تدل علي تنامي الوعي.
اما مني الاحمد «مجلة عربيات» فتقول ان الانترنت كاي وسيلة اعلامية لَها ايجابياتها وسلبياتها
فمثلا نحن فِي «عربيات» نعمل كفريق عمل نسائي لابراز الهوية العربية
وما وصلت اليه المرآة العربية مِن تقدم معرفي وفكري.
وسيَكون للانترنت مستقبل مشرق لخدمة المجتمع العربي
فَقط نحن بحاجة الي التوجيه الَّذِي يبدا مَع سنوات الدراسة الاولى.
غرف المحادثات
وهُناك وجهة نظر اخري تختلف عَن سابقاتها اذِ يقول عبدالله الفواز أحد العاملين بشبكة نسيج السعودية وباحث فِي مجال الشبكات والتقنيات: مِن واقع خبرتي وبحثي فِي هَذه الشبكة اري ان المواطن العربي أو بالاحري اغلبية المتصفحين «لدينا» لَم يستفيدوا بصورة واسعة مِن هَذه الفرصِ الَّتِي توفرها الشبكة.
وذلِك بسَبب غياب الوعي الكافي.
اذِ الاغلبية تجهل كَيف تستفيد مِن الكُم الهائل للمعلومات المتدفقة الي كُل المكاتب والبيوت.
وبعض الَّذِين يعتقدون أنهم يستخدمون الانترنت اما يمضون وقْتهم فِي منتديات حوارية لا تسمن ولا تغني مِن جوع أو عرف للمحادثات مادتها احاديث سمجة لا تعَبر عَن طموح حقيقي أو بَعد نظر.
ويشير تقرير لليونسكو ان 4 مِن مستخدمي الانترنت مِن العرب قامو بشَكل مِن اشكال التجارة الالكترونية.
وللبعض محاولات جيدة فِي الدعم والبحث.
ولكن تظل الحاجة ملحة لدعم المراكز البحثية والتثقيف للاستخدام والاستثمار بما يجلب الفائدة والمعرفة.
انكماش وعزلة
الشبكة الدولية ايجابيات واضحة
وسلبيات لا تخطئتها العين.
هَذا ما يخلصِ اليه الطالب زيادة صِالح السلوم الَّذِي يدرس بامريكا فِي مجال الحاسب الالي
اذِ يري ان هَذه الثورة احدثت تطورا كبيرا فِي الحيآة البشرية.
وبرغم وجد سلبيات عديدة يعكسها بَعض المستخدمين الا ان الطابع العام يظل ايجابيا بحجم الفوائد الَّتِي جناها الباحثون عَن العلم والمعرفة مِن المعلومات المتوافرة عَبر منافذِ الشبكة.
ويري السلوم ان الانترنت لعبت دورا مُهما فِي نشر اللغة العربية.
وزيادة الوعي الثقافي للمجتمع العربي.
اما الايجابيات فتنتج عادة عَن غموض أو جهل بَعض المستخدمين.
كَما اسهمت الشبكة الدولية للمعلومات فِي ايجاد نوع مِن العزلة والانكماش لدي البعض اذِ اكتفي بَعض الناس بارسال رسالة اليكترونية للتهنئة بالعيد مِثلا.
لكن تظل ايجابيات الانترنت هِي الأكثر خاصة فِي مجال العلوم والبحوث.
اختصار الزمن
ومن الرواد والباحثين فِي ثنايا مواقع الشبكة هاجد الَّذِيابي الَّذِي قال ان الانترنت مِن احدث الوسائل الَّتِي اختصرت الزمن ونقلت البشرية الي عالم جديد مِن العلم والمعرفة.
والمتفحصِ لمواد الانترنت يدرك ان مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تمكنت مِن ضبط محتوياتها بشَكل كبير ادي الي التوازن بَين الايجابيات والسلبيات حيثُ حجبت واغلقت العديد مِن المواقع الَّتِي تري أنها غَير ذَِات فائدة.
ويقول الَّذِيابي لقد استفدت مِن الانترنت علميا وثقافيا.
ومعرفيا.
واتمني ان تقدم الجهات الحكومية والخاصة خدماتها ومعلوماتها عَبر هَذه الشبكة لما فيه مصلحة الجميع.
تنمية المواهب
الشعراءَ والادباءَ والموهوبون يتسانسون بالشبكة العنكبوتية ومحتوياتها الثرة لزيادة حصيلتهم وصقل مواهبهم واثراءَ تجاربهم.
وتقول الشاعرة «عشق الليل» شاعرة ومعلمة: حسب تجربتي مَع الانترنت لمست فوائد عديدة.
وقد استفدت مِنه كمعلمة وشاعرة وفي البحث والمراجع وفي كافة الجوانب المعرفية.
حيثُ تُوجد مواقع عربية عديدة تعني بالشعر والادب لَها فوائد فِي زيادة التحصيل العلمي والثقافي وتنمية المواهب.
اثار مرمرة
علي عكْس الاعتقادات السالفة تقول نسايم النفيعي طالبة جامعية: أنه لا يخفي لما لهَذه الشبكة العملاقة مِن اثر سلبي علي بناءَ مجتمع محافظ برغم ما تحمله مِن ايجابيات.
فالكُل يدرك كَيف استطاعت القنوات الفضائية والانترنت مِن احداث خلل فِي بناءَ المجتمع العربي.
وذلِك فِي حالة اساءة الاستخدام.
وهَذه اشياءَ غَير خافية علي احد.
وهَذا لا يلغي حقيقة ان شرائح عديدة مِن المجتمع استخدمت هَذه التقنية فِي زيادة مداركها المعرفية.
ووظفتها فِي البحوث العلمية والتحاليل الاخبارية.
والحوارات الجادة والمفيدة فِي بَعض المنتديات.
اضافة الي تبادل المعلومات والخبرات.
فالعيب ليس فِي التقنية بحد ذِاتها إنما فِي مِن يستخدمها.
في مِن يحَول النعمة الي نقمة
فَهي باختصار سلاح ذُِو حدين.
الخلاصة
مما سبق يتضح وجود شرائح عديدة فِي المجتمع استطاعت ان تستفيد مِن هَذه التقنية العصرية المتطورة
مع عدَم اغفال هؤلاءَ الي وجود جوانب سلبية تتعلق بسوء الاستخدام.
ويظل الاتفاق قائما حَول العرضة الثمينة الَّتِي اتاحتها شبكة الانترنت.
كنافذة للعلم باحدث وسائله ولم يكن العرب فِي غفلة مِن هَذه السانحة بيد ان هُناك مِن لَم يحسن التقدير ويحاكي العالم المتطور بلغة التكنولوجيا.
والاختلاف حَول تقييم «النت» ناتجا عَن الاختلاف فِي الفهم والثقافة والنظرة الي الحيآة بشَكل عام.

ايجابيات الانترنت

– عصر السرعه يختصر الوقت والجهد
يوفر اكبر كَم باقل جهد مثال موقع alislam net يقُوم عَليه أكثر مِن 250 عالم فَهو جمع جميع المجلدات وامهات الكتب واختصر جهد العناءَ فيها

· سهولة البحث بالكلمه عَن أي معلومه أو صِوره

– توفير الميزانيات مثال بنك بالكويت يجعل أي خدمة تحويل مصرفي علي الانترنت عَليها دخول للسحب علي جوائز قيمة تبلغ 10000 دولار وذلِك لتخفيف الضغط علي البنوك وحث الناس علي الاتجاه باستخدام الانترنت )

· سهولة نقل وارسال المعلومات والصور بالبريد الالكتروني

سلبيات الانترنت

– انتهاك حقوق الطبع

لايُوجد قانون حفظ ملكية التصاميم علي الانترنت

– اختراق الاجهزه هاكرز فيروسات

عدَم الخصوصية فِي المعلومات سرقة المعلومات
اوتخريب الاجهزه لمجرد المتعه

– نشر معلومات غَير صِحيحه

مثال موقع للاساءه علي الرسول صِِ يقُوم عَليه يهود

– تغيير الصور ونشرها

قصة فتآة تَحْتفظ بصورها الخاصة علي الكمبيوتر اخترق جهازها شخصِ واستخدم صِورها بتركيب صِورة وجهها علي جسم آخر غَير محتشم وتوزيع الصور فِي المواقع

– الكذب فِي المحادثه عبره قصه فتآة فِي انترنت كافيه تكذب علي شخصِ تحادثه بالانترنت فقال لَها أنت شعرك كذا… ولابسه كذا… استغربت ظنت أنه معها فِي الكافيه ولكنها لَم تجد احدا فِي النهايه اتضح ان جهاز الكمبيوتر الَّذِي تعمل عَليه مخترق اصلا وفيه اخفاقات open door واستطاع تشغيل الكاميرا ورؤيتها

وهَذه قصة واقعيه لفتاه كَانت مدمنة مواقع

انني أحد الطلاب الدارسين بالخارِج بالولايات المتحدة وقد كنت وللاسف مِن مدمني زيارة المواقع الجنسية
.

الحمد لله لقد توقفت عَن زيارة تلك المواقع بَعد ان فكرت فِي السيئات الَّتِي كَانت تسجل علي كلما كنت ادخل هَذه المواقع

ولكنني عدت لفعل ذِلِك ايضا

وحاولت اشغال نفْسي بالعمل وغير ذِلك

ولكن بَعد فترة عدت ايضا
.

بدات اسال الله الرحيم ان يساعدني لاترك تلك العادة السيئة

وبعدها قررت ان اشغل كُل وقْتي ولكن بدلا مِن ممارسة الرياضة وحل المزيد مِن الواجبات الدراسية

قمت بالاكثار مِن صِلآة النافلة والصوم ايام الاثنين والخميس

والثلاث ايام البيض مِن كُل شهر

وكنت اقوم بالدعاءَ علي القدر الَّذِي استطيع.

بدات بَعدها حفظ القران والالتزام بالورد اليومي

وبطريقَة تلقائية

لم يكن بالامكان ان اعود لتلك الافعال مَع الايمان

لقد تركت هَذه العادة الآن الحمد لله منذُ اربعة اشهر

ووالله انني مستمتع بِكُل دقيقة الان
.

ان أقلاعي عَن زيارة هَذه المواقع

جعلتني انسانا قويا

وزادت قدرتي علي الحفظ …

انني اسال الله تعالي ان يصرفني نهائيا عَن تلك تلك العادة الخبيثة


9٬343 مشاهدة

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى